M.Sc. هندسة الكهرباء والإلكترونيات

لقب ثانٍ .‏M.Sc

 

 

دراسات اللقب الثاني في هندسة الكهرباء والإلكترونيات ضمن كلية هندسة الكهرباء في المعهد التكنولوجي حولون (HIT) مُعَدّة للعلماء، الباحثين، والروّاد التكنولوجيين الذين يرغبون في توسيع معرفتهم في مجالات هندسة الكهرباء، مجاراة التطورات الحديثة في المجال، والتخصص في مواضيع محددة بطريقة لا يمكن سوى للدراسات المتقدمة أن تحققه.

 

يشمل مسار دراسة اللقب الثاني في هندسة الكهرباء دورات إلزامية، دورات اختيارية، حلقة دراسية (سمينارًا) في القسم، ومشروعا نهائيا. تمنحكم الدورات الإلزامية، الحلقة الدراسية، والمشروع النهائي قدرات خاصة بمجال تخصص محدد كنتم قد اخترتموه، في حين تساعدكم الدورات الاختيارية على توسيع الآفاق وبناء طريقة تفكير مرنة وسريعة مطلوبة اليوم من كل مهني وأكاديمي.

 

لقب ثانٍ في هندسة الكهرباء والإلكترونيات - 6 أسباب للتعلم في المعهد التكنولوجي حولون (HIT):

  1. برنامج دراسي مثير للتحدي يتم تحديثه وفق التطورات التكنولوجية الصناعية.
  2. الوصول إلى شبكة واسعة من العلاقات الخارجية مع جهات عديدة في الصناعة التكنولوجية.
  3. كادر تعليمي رائد في مجالات التدريس والبحث.
  4. الدراسة في مختبرات متقدمة تتضمن معدات عصرية.
  5. إمكانية المشاركة في مجموعات بحث نشطة.
  6. مرافقة مكثفة من طاقم إدارة مكترث.

 

لقب ثانٍ في هندسة الكهرباء في المعهد التكنولوجي حولون (HIT) - كبار في سوق صغير


سوق التقنية العالية في إسرائيل هو سوق صغير نسبيا، لذا لا عجب أن تكون المنافسة على الوظائف النوعية والمشاريع المثيرة للاهتمام آخذة في الازدياد. يمنح اللقب الثاني في هندسة الكهرباء في المعهد التكنولوجي حولون (HIT) الطلاب أفضلية كبيرة ويجعلهم رأس حربة في عالَم الصناعة. ويعود الأمر إلى الظروف والمعايير العالية التي نحافظ عليها عبر كادر أكاديمي خبير بالتدريس والبحث، معدات متقدمة، علاقات متينة مع شركات التقنية العالية الرائدة في مجالات مختلفة، ومنظومة إدارية كاملة تكرس لكل طالب كامل الاهتمام وترافقه حتى انتهاء اللقب وأكثر من ذلك.

 

دراسة اللقب الثاني في هندسة الكهرباء والإلكترونيات - لقب محلي في عالم عابر للحدود


يحظى الطلاب في مسار .‏M.Sc في هندسة الكهرباء بأفضلية كبيرة أخرى وهي التوجه العالمي لطاقم التدريس والبرنامج الدراسي على السواء. صحيح أن السوق المحلي يشكل نقطة اعتبار حيوية وهامة، ولكن في الواقع العصري اليوم لا يجوز لنا أن ننسى النظر أيضا إلى الصورة الكبيرة والاتجاهات الشائعة في الأسواق العالمية الأخرى. يضمن اختيار الدراسة للقب الثاني في هندسة الكهرباء في المعهد التكنولوجي حولون (HIT) لكم أن تبقوا في الصدارة.

 

مجالات تخصص في البرنامج الدراسي للقب الثاني في هندسة الكهرباء .‏M.Sc

  • نُظُم الإلكترونيات والقوى الكهربائية (تيار الجهد العالي):

يدمج هذا المسار خلفية نظرية واسعة، تخطيط شبكات الكهرباء المنزلية والصناعية، العمل في مختبرات الكهرباء المتقدمة، وغيرها.

  • كهرضوئيات (Optoelectronics):

يؤهل مسار الكهرضوئيات ومُعالَجة الصور الطلاب للعمل في مواضيع مثيرة مثل التشخيص والمحاكاة الطبية، الاتصال عبر الألياف البصرية، الكاميرات الرقمية، ولائحة طويلة أخرى من المجالات المتقدمة.

  • هندسة الاتصالات:

لا تتوقف مجالات الاتصال عن النمو، التغيّر، والتطور. وهو يُعنى بمواضيع مثل: الاتصالات التماثلية والرقمية، اتصالات الأقمار الاصطناعية، التكنولوجيا البصرية، وتقنية الراديو.

  • تقنيات الميكرو والنانو:

تُعنى تقنية الجزيئات متناهية الصغر (النانو) بتطوير وبناء مواد ومبانٍ ذات دقة جزيئية وذرية وأحجام صغيرة جدا (النانو: جزء من ألف من الميكرون)، وهي تتيح تطوير مواد وتطبيقات عصرية توسع حدود الممكن.

  • مجال الإلكترونيات الدقيقة والإلكترونيات النانوية:

يدمج هذا المجال تكنولوجيا الإلكترونيات الدقيقة، تكنولوجيا الطبقات الدقيقة، وأدوات تستند إلى التقنيات النانوية والفوتونات النانوية.

 


لقب ثانٍ في هندسة الكهرباء - استثمار ذكي لا يتوقف عن جني الثمار.